القاهرة تحتفل بعراقتها في معرض “سرديات معادٌ تخيّلها”

احتفالاً بـ 1050 عام من العراقة

في مبادرةٍ لافتة؛ قامت شركة (Art D’Egybt) بالتعاون مع وزارة الآثار ومؤسسة اليونيسكو بافتتاح معرض فني مفتوح وسط القاهرة وبمشاركة ثمانية وعشرين فناناً مصرياً. المعرض الذي انتقل من قاهرة المعز إلى أبو ظبي مختتماً أعماله منذ أيام بعد إقبال جماهيري كبير.

بدأ المعرض في “الفاطمية”، في شارع المعز الذي مرّ على بنائه أكثر من ألف عام، قررت القاهرة أن تعطي شيئا فريداً للعالم يليق بمكانتها التاريخية مُحولةً الشارع بأكمله إلى معرض فني مفتوح لثمانية وعشرين فناناً مصرياً. وتم استقاء الأعمال الفنية من التاريخ المصري بشكل عام ومن ثقافتها الإسلامية الفاطمية بشكل خاص، إلى جانب حضور أعمال تنتمي إلى الفكر المعاصر كالتصوير الفوتوغرافي والأعمال التركيبية وغيرها.

هذا وقد استخدمَت الأعمال الفنية مختلف أدوات التعبير المتاحة بحديثها وقديمها، بما في ذلك الأعمال الفنية الفيديو ووسائط الواقع الافتراضي المتكامل، بالإضافة إلى المنحوتات واللوحات الفنية ورسم خرائط ثلاثية الأبعاد وما يعرف بـ اللوحة الحية.

لقد جاءت أعمال الفنانين بهذا الشكل بناءً على رغبة المؤسسة (Art D’Egypt) ممثلةً بأمينة المعرض (ملاك شنودة) التي نوهت إلى أنه ينبغي للمعرض “أن يتعمق في قصص الأشخاص والأماكن والأشياء الذين تعايشوا في شارع واحد (المعز) لأكثر من 1000 عام.”

من الأعمال المدهشة في المعرض نجد تمثالين ضخمين للفنانة المصرية “شيرين جرجس” أسمتهما “قصر الشوق” و “السكرية” مستقيةً الاسمين من ثلاثية الكاتب المصري الكبير نجيب محفوظ، ويمثلان مجوهرات على شكل امرأة تسير في الشارع تقول “جرجس” في تفسيرهما (كانت المجوهرات هي الشيء الوحيد الذي يبدو من النساء في هذا الشارع لذلك أردت أن أظهر المجوهرات على شكل نساء تسير).

وفي وسط قاعة الحفلات في الشارع تنتصب ثلاثة أعمال فنية لثلاثة فنانات مصريات تقول (شنودة): “المفارقة تكمن في أن قاعة الحفلات كانت محرمة على النساء ولم يكن باستطاعتهن رؤيتها سوى من الطوابق العلوية أما الآن فتنتصب في وسطها أعمالٌ نسائية بحتة”.

وإضافة إلى قاعة الحفلات امتد المعرض ليشمل العديد من القاعات المتناثرة عبر شارع المعز منها قاعة محب الدين، بيت السحيمي ومجمع قلاوون وقاعة مقداد السيفي.

هذا وقد شارك في المعرض العديد من الفنانين منهم أحمد العسقلاني، وأحمد الشاعر، وأحمد فريد، وأحمد كرالي، وأحمد قشطة، وأمير يوسف، وضياء الدين داود، وفريدة الجزار، وفتحي حسن، وغادة عامر، وهاني راشد، وهبة أمين، وهدى لطفي، وإبراهيم أحمد، وإبراهيم الدسوقي، وإبراهيم خطاب، وإسلام شبانة، وكريم الحيوان، وماريان فهمي، ومروان الجمل، ومدحت شفيق، ومعاذ الدماسي، ومحمد منيصير، ومحمد شكري، ومحمد بناوي، وشيرين جرجس، وطارق نجا وياسمين المليجي.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق