سارغنت
توفي 1925 وما زالت كتبه الفنية الأكثر مبيعاً

 

رغم وفاة الرسام الأمريكي الشهير جون سنغر سارغنت عام 1925، إلا أنه ما زال أحد أكثر الفنانين انتشاراً في العالم، فما إن ظهر المجلد الثاني من الكاتالوغ النهائي لأعماله، عام 2002 حتى نفد من السوق، واليوم؛ بعد حوالي 18 عاماً من صدور طبعته الأولى، يعود الكاتالوغ لتصدر الكتب الفنية للمهتمين وطلاب الرسم في أمريكا.

ويعد جون سنغر سارغنت (1856-1925) من أكثر الفنانين اهتماماً بفن البورتريه والضوء. ويحتوي كتابه هذا بجزئيه أكثر من مائة وخمسين لوحة بين لوحات زيتية وأخرى بالألوان المائية رُسمت بين عامي 1889 و 1900.

وجُمع الكاتالوغ في أقسامٍ وتبويب حسب الترتيب الزمني مع مقدمة خاصة لكل قسم، كما شرحت مقدمة الكتالوغ فن البورتريه الأوروبي في تلك المرحلة.

تم توثيق كل عملٍ بدقة حيث تتضمن المقدمة معلومات حول اللوحات والألوان المستخدمة وتفاصيل عن مصدر العمل وتاريخ العرض ومناقشة الظروف التي تم فيها إنجاز العمل ومناقشة نقدية لموضوعه وأسلوبه وأهميته في مهنة سارغنت كما عُرضت جميع الأعمال بالألوان وبطباعة دقيقة. واحتوى الكتاب أيضًا على جرد مصور لأدوات وإكسسوارات استوديو سارغنت وقائمة مرجعية للصور التي تظهر فيها.

من لوحات الكتاب:

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق