النافذة في السينما

للسينما علاقة ألفة وائتلاف بالنافذة، كيف لا وهي وليدة “شُبّاك” التذاكر؟، وأما لماذا سُمّيت “شباك التذاكر” وليس “نافذة التذاكر” فيقول لسان العرب: وربما سموا الآبار شباكاً إذا كثرت في الأرض وتقاربت، قال الأزهري: شباك البصرة ركايا كثيرةٌ.. فتح بعضها في بعض.

وقال طلق بن عدي:
في مستوى السهل ، وفي الدكداك     وفي صماد البيد والشباك

ولربما كان هذا كناية عن آبار السينما التي تأخذك إلى أعماق الـ”جُب” بآبارها السحرية تلك التي تحقق الأمنيات.

ويتابع لسان العرب فيقول الشباك: اسمٌ لكلّ شيءٍ كالقصب المُحبكة التي تُجعل على صنعة البواري، والشباكة: واحدة الشبابيك، وهي المشبكة من الحديد والشباك: ما وضع من القصب ونحوه على صنعة البواري، فكل طائفة منها شباكة.

وفي هذا كناية عن تلك الشبكة المعدنية التي وضعت على “نافذة” التذاكر فلا تجعلك قادراً على الولوج إلى صاحبها، ويبدو أن نافذة السينما بقيت “شُبّاكا” حتى بعد أن استبدلوها بتلك الكوّات الزجاجية الأنيقة.

وأما الغرب فكعادته اختصر المسألة فسماها الـ”بوكس أوفيس Box Office ” فكل نافذةٍ للسينما في عرفهم هي “صندوق” بينما تقول “حكايتهم” إن لتسمية شباك التذاكر لديهم بالبوكس أوفيس تعود إلى عهد الملكة إليزابيث في أواخر القرن السادس عشر حيث كانت تُجمع التذاكر في مسرحها ضمن صندوقٍ زجاجي.

وأصبح البوكس أوفيس في عُرف أهل العجم دلالةٌ على الفيلم الناجح فتجدهم قد أعدوا القوائم من باب “The Biggest Office in History” لتجد فيها أفلاماً قد عرفناها وألفناها وحفظناها كالتايتنك وآفاتار وجوراسيك وورلد وحرب النجوم وغيرها.

وبعيداً عن شُباك التذاكر وقريباً من النافذة، فيبدو أن السينما لا تمل من تكرارها في موضوعاتها.

ولعلّ أول استلهام للنافذة في السينما كان في الفيلم المأخوذ عن رواية The Woman in The Window   عام 1944 للكاتب والشاعر الأمريكي (J. H. Wallis) والذي يبدو أن هوليود معجبة بقصته بما يكفي لتُعيدها إذ بدأت عمليات تصويره في نسخة جديدة ستطرح عام 2020

من إخراج جو رايت وسيناريو دان مالوري.

ثم جاءت إيطاليا لتطرح نافذتها في فيلم (Facing windows)   عام 2003 من إخراج فيرزان أوزبك.

ثمّ أعادت هولويود التجربة في عام 2004 وأيضاً أخذت فيلمها عن رواية (Secret Window)

للروائي الأميركي ستيفن كينغ، ومن إخراج ديفيد كوب.

ثم في الفيلم التلفزيوني (Window on the Hell)  عام 2005 من إخراج بيتر سفاتيك وتأليف ميشيل شانيرسون.

ثم في (Window To The Soul)عام 2015   من إخراج أندريو سمول وتأليف جو وكفيلد.

ثم في (Windows)  عام 2018 من إخراج ستيف ميسكوين والمبني على مسلسل تلفزيوني بريطاني يحمل نفس الاسم.

وفي النهاية فإن السينما هي بكلها وعدتها وعتيدها “نافذة” تطل على هذا العالم بخيره وشره ولذلك فلا عجب أنها ستستمر في استلهام “نافذتها” إلى أن يرث الله الدنيا وما عليها.

 

أهم الأفلام عن النوافذ

 

نافذة، 2019

رجلٌ مسنٌ يجلس في غرفته الأمامية منزعجاً من ضجةٍ في الخارج. يراقب ما يجري من خلال نافذته ، تتكشف الأحداث عن مشكلة عائلية تتصاعد وتتطور بين زوجين شابين. هل سيساعدهم الرجل؟
المخرج: آدم باستن
تمثيل: مايك هارلي ، آدم ستافورد سميث ، أمينة ويليامز

 

شباكٌ على العالم،  2019

بعد مشاهدة الأخبار يوم 9/11 مع عائلته، يسافر فرناندو من المكسيك إلى مدينة نيويورك للعثور على والده الذي يعمل دون أوراق نظامية في مطعم  Windows الشهير بفرعه في مركز التجارة العالمي. أحداثٌ ومفارقات إنسانية جميلة.
المخرج: مايكل د. أولموس
تمثيل: ريان جوزمان ، إدوارد جيمس أولموس ، رينيه أوبرجونوي

 

النافذة الخلفية، 1954

مصور مقيد على كرسي متحرك يتجسس على جيرانه من نافذة شقته ويصبح مقتنعًا بأن أحدهم قد ارتكب جريمة قتل.
المدير: ألفريد هيتشكوك
كتاب: جون مايكل هايز (سيناريو) ، كورنيل وولريتش (استنادا إلى القصة القصيرة)
نجوم: جيمس ستيوارت ، غريس كيلي ، ويندل كوري | شاهد طاقم الممثلين وطاقم العمل الكامل »

 

النافذة السرية، 2004

يُلاحق كاتب ناجح يعتزل في منزله النائي بعد قصة حب فاشلة وطلاق مؤلم وتجري أحداث غاية في الغرابة لنكتشف أن كاتباً آخر يلاحقه، أما لماذا؟ فعليك الإجابة
إخراج: ديفيد كوب
تمثيل: جوني ديب ، ماريا بيلو ، جون تورتورو 

 

امرأة على النافذة، 2020

ينطلق أول العام نسخة جديدة من الفيلم الكلاسيكي الشهير الذي تم إنتاجه أول مرة في الخمسينيات، حيث  تعيش امرأة رهابية وحدها في نيويورك وتبدأ بالتجسس على جيرانها الجدد وتنخرط في مشاكل لا حصر لها. 
إخراج: جو رايت
تمثيل: إيمي آدمز ، غاري أولدمان ، جوليان مور

 

افتح النافذة، 2014

أحداث سريعة لشاب يجد نفسه وسط أحداث دامية بعدما يستطيع اختراق جهاز كمبيوتر ممثلته المفضلة، لتبدأ قصة لم تكن في الحسبان إطلاقاً. 
إخراج: ناتشو فيجالوندو
تمثيل: ساشا جراي، وإيليا وود

 

شباك باريس، 2018

يعتبر هذا الفيلم من أهم أعمال المخرجة الشهيرة أماندا كرامر، إنه فيلم مضحك وعميق، وسوريالي. إذ تشترك شقيقتان في لعبة كلها رموز وأرقام وتتغير حياة كل منهما بطريقة كوميدية طريفة.

إخراج: أماندا كرامر
تمثيل: نويل ديفيد تايلور وصوفي كارجمان وآنا كورديل 

 

النافذة، 2014

يتكئ المخرج في هذا الفيلم على مفهوم النافذة التي تشهد صراعاً درامياً يعيشه فنان تضطره قسوة الحياة إلى مواجهة مبادئه وأخلاقه، فهل يتخلى عنها؟ إنه فيلم هندي رائع
إخراج: في. كيه شودري
تمثيل: أتول هانوات، برافين ماهيسواري، سايوني ميشرا 

 

أصابعٌ عند النافذة، 1942

من أشهر الأفلام التي عالجت الشك الذي تحمله النوافذ، ففي شيكاغو، مدينة الإجرام والعصابات، يهدف ممثل عاطل عن العمل إلى حل اللغز المتعلق بسلسلة من جرائم القتل التي نفذت بالفأس بطريقة مريعة، ماذا يكتشف؟ إنه فيلم من كلاسيكيات السينما لا بد من مشاهدته.
إخراج: تشارلز ليدرر
تمثيل: لو أيريس ، لارين داي ، باسيل راثبون

 

شباك الصيف، 2011

تبدو سعادة جوليان مثالية. إنها تتجه نحو الشفاء من حبٍ أليم، إلا أنه في صباح أحد أيام أوغسطس، تستيقظ لتجد كل الذكريات تجيء مرة واحدة من الشباك. إنه أمرٌ غير قابل للتصديق، علينا أن نرى الفيلم.

إخراج: هنك هاندلوجن
تمثيل: نينا هوس ، ومارك واشكي ، وفريتزي هابرلاند 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق