النافذة موسيقياً

في كل الثقافات، النافذة هي عين الدار، وهي التي تشفّ عن سكانه، وبالتالي هي الانتظار والشوق واللقاء والتلهف، فكانت أحد أهم مواضيع الأغاني والموسيقى.

نجمع هنا بعض الأغاني التي وظفت النوافذ والشبابيك في اللحن والنغم.

 

من الشباك لرميلك حالي – صباح فخري – سوريا

 

 

عصفور طلّ من الشباك – أميمة خليل – لبنان

 

 

شباكك عالي – محمد رشدي – مصر

 

 

أنظر من خلال النوافذ – جاكسون 5 – أمريكا

 

 

نوافذ – فرقة مرايا – ألمانيا

 

 

الشباك – أسماء المنور – المغرب

 

 

شباك حبيبي – ملحم بركات – لبنان

 

 

نافذة – HVOB – ثنائي موسيقي نمساوي

 

 

فتح الهوى الشباك – سعاد محمد – لبنان

 

 

شباكي الأزرق الصغير -ألفيس كوستيلو – أنجلترا

 

 

شبابيك – محمد منير – مصر

 

 

 

شبابيك – ميسل أوسن – أمريكا

 

 

من الشباك أنا بستناك – نجاة الصغيرة – مصر

 

 

 

نافذة على الماضي لسجين أزبكان – جون ويليامز – أمريكا

 

 

شباكنا ستايرو حرير – شادية – مصر

 

 

 

الأمل نافذةٌ مفتوحة – ديانا روس – امريكا

 

 

مقطوعة الصورة من نافذة القطار – إيرول راكيبوف – أمريكا

 

 

من الباب للشباك – فايزة أحمد – مصر

 

 

 

حطّم نافذتك – ياسمين سوليفان – أمريكا

 

 

تسلل لو سمحت خارج نافذتك – بوب ديلان – أمريكا

 

 

من النافذة – البيتلز – أنجلترا

 

 

لمعان من النافذة – فرانز شوبرت – النمسا

 

 

 

طيور النافذة – شعر  – رولين جي ويلس – أمريكا

يتراءى لي من النافذة أحياناً
طيورٌ هنا وهناك

تأنّ من الألم
يتراءى لي أحياناً
بياضٌ مبهم
أو شفا جرف على التلال
ريشةٌ ترسم
مرتعشةٌ…أيادي تمسكها
حبٌ يطير كالهواء
وملاحظةٌ محفورةٌ بخطوط مجرورة
وأنوارٌ على غير هدى
من النافذة أراه
أنينٌ جارحٌ
حيث كنت هناك في مكان لا يلمحه بصري
متوارياً كالطيور داخل أشجار تلتف أغصانها ولا يجدُ النور لها سبيلاً
تضربُ ببعضها فأسمع أغانيك على تأرجح الورق المظلم كالمطر

 

 

منتظرٌ على النافذة – آلان ألكسندر ميلر – أنجلترا

قطرتا مطر على زجاج النافذة

وأنا جالسٌ أترقب المنافسة

من منهما ستكون الفائزة؟

لكل منهما اسمٌ فريد

فالأولى اسمها جون

والأخرى جيمس..

بذل كلٌ منهما أقصى ما لديه ليصل

لقد تراجع جيمس وما أردتُه حصل

جون.. أعدّ  عدّته

بالطبع أريده أن يصل

أخذ جيمس يتباطأ..

كأن شيئاً يعرقل مسيرة جون!

‘لكن جون هو الأسرع في النهاية

جيمس مشى مسرعا بلا دراية

أسرع جون إلى أسفل زجاج النافذة

و عاد جيمس للتباطؤ

تعثّر جيمس ببقعة

واقترب جون من الرقعة

هل بذل ما يكفي من السرعة؟

عرقل جون قطعةً من الزغب

أسرعْ جون .. فاز جون

أنظرْ

لقد أخبرتك

أن الشمس قد سطعت!

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق